بعد تقديم مناقصة

قريبا جامعة عربية في اسرائيل .. والمنافسة قوية بين كلية القاسمي وسخنين

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 06/08/2016 14:41
 
تقدم لمناقصة اقامة الجامعة العربية الأولى في البلاد جامعاتان وثلاث كليات وسيعلن عن الفائز بالمناقصة قريباً. 

خمسة كيانات ومؤسسات أكاديمية كانت تقدمت منذ شهرين بمقترحات، ووضعت دراسات جدوى حول إقامة جامعة وأن المؤسسة الفائزة هي التي ستتولى قريبا تأسيس تلك الجامعة، والتي ستصبح أول مؤسسة عربية للتعليم العالي في إسرائيل.

مجلس التعليم العالي أعلن أنه في غضون أسابيع، سيعلن أي من هذه المؤسسات سيفوز بمناقصة تأسيس الجامعة، بعد أن ثبت مطابقتها للشروط التي وضعت مسبقا.

تم التصديق خلال اجتماع في أواخر ديسمبر 2015 على وثيقة تدعو الحكومة لإقامة مؤسسة أكاديمية عربية شمالي إسرائيل، لتصبح أول جامعة عربية، ومن الشروط الموضوعة كانت أن تتقدم للمناقصة مؤسسات اكادمية بهيئة كليات تأهيل معلمين أو جامعات. تقدم للمناقصة كل من كلية سخنين، كلية باقة الغربية، كلية الكرمل، جامعة حيفا وجامعة بارايلان.

في حال فازت كلية باقة الغربية أو كلية سخنين بالمناقصة فانهن سيغلقن أبوابهن ككلية لتأهيل المعلمين وتتحول الى جامعة. في حال فوز أي من الجامعتين بالمناقصة فانهن سيفتحن فرع للجامعة في مدينة الناصرة بنفس نمط عمل كلية الطب في صفد.

وعلق رئيس جامعة بار إيلان، البروفيسور دانيال هيرشكوفيتش،قائلاً أن سبب تأسيس هذه الجامعة هو الأهمية القصوى التي توليها الدولة في ضرورة تطوير المجتمع العربي، مضيفا أن تأسيس الجامعة مهم جدا للتغلب على الفوارق الاجتماعية داخل المجتمع الإسرائيلي.

ولفت هيرشكوفيتش إلى وجود قطاعين من السكان في إسرائيل لديهما تمثيل صغير في قطاع التعليم العالي الأول هو الحريديم والثاني هو العرب، معتبرا أن الاهتمام بهذا المجال بين هذين القطاعين يمكنه حل الكثيرم ن المشاكل، وأن قرار الحكومة في نشأة الجامعة سيحمل جوانب إيجابية عديدة للمجتمع الإسرائيلي.

وبحسب دراسة حديثة صادرة عن مركز "رؤية" للدراسات السياسية، يوجد في إسرائيل طبقا لما يؤكده مجلس التعليم العالي 63 مؤسسة أكاديمية عليا، من بينها 9 جامعات، والباقي كليات أكاديمية ومهنية، وفروع لكليات عالمية.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى