X إغلاق

‫‏أوتشا: 40% زيادة نسبة هدم الاحتلال منازل بالقدس

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 05/08/2016 14:43
 
كشف تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" اليوم الجمعة، عن ارتفاع نسبة المنازل التي هدمها الاحتلال الإسرائيلي في القدس هذا العام، بنسبة 40 بالمئة مقارنة بعام 2015.

ورصد التقرير قتل قوات الاسرائيلية منذ مطلع العام الحالي 60 مواطنا من بينهم 16 طفلا، كما نفذت مئة عملية تفتيش، جرى خلالها اعتقال عشرات المواطنين.

وأضاف التقرير أن الاحتلال قتل فلسطينيا يبلغ من العمر 31 عاما وأصابت امرأة تبلغ من العمر 21 عاما، بزعم محاولتي طعن مزعومتين عند حاجزي حوارة جنوب مدينة نابلس، وقلنديا شمال مدينة القدس على التوالي، مشيرا إلى أن هناك قلق إزاء الاستخدام المفرط للقوة وعمليات الإعدام، على يد قوات الاحتلال دون وجود محاكمة.

ولفت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي اغتال مواطنا يبلغ من العمر 29 عاما، في سياق عملية تفتيش واعتقال استهدفته في بلدة صوريف شمال مدينة الخليل، حيث استخدمت قوات الاحتلال القذائف والجرافات لهدم المنزل المكون من ثلاثة طوابق حيث كان الشهيد مختبئا فيه، ما أدى إلى تهجير ثلاث عائلات مكونة من ثمانية أفراد، من بينهم ثلاثة أطفال.

وأردف التقرير أن خمسة فلسطينيين آخرين من بينهم طفلان أصيبوا خلال هذه العملية، كما جرى اعتقال ستة آخرين من بينهم امرأة..

وبين أن جنود الاحتلال أصابوا 67 فلسطينيا، من بينهم 14 طفلا، خلال "عمليات مختلفة" نفذوها في المدن الفلسطينية، من بينها إصابتان قرب السياج الفاصل في قطاع غزة،  بالإضافة إلى مظاهرة في بلدة أبو ديس قرب القدس، تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وأشار إلى أن الاحتلال أطلق نيران أسلحته ورشاشاته اتجاه المزارعين، وصيادي الأسماك الفلسطينيين واحتجز ثمانية منهم، وصادر قواربهم؛ وأجبرهم على خلع ملابسهم والسباحة اتجاه الزوارق العسكرية الإسرائيلية في بحر غزة.

وبحسب التقرير فإن قوات الاحتلال هدمت خلال الأسبوع الأخير عشرين مبنى فلسطينيا في القدس الشرقية، بحجة عدم الترخيص، الأمر الذي أدى إلى تهجير 17 شخصا، وتضرر 221 آخرين.

وقال: كما نُفذت أكبر عملية هدم في 26 تموز الماضي، في قرية قلنديا شمال القدس المحتلة، استهدفت 15 منزلا، من ضمنها واحد مأهول بالسكان، وبذلك يصل عدد المباني التي هدمت في القدس الشرقية منذ مطلع عام 2016 إلى 114، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 40 بالمائة مقارنة بعام 2015.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى