الحر يعلن بدء معركة تلة حربون

آخر تحديث 05/11/2013 | 13:29
فلسطينيو 48

في أقوى عملية نوعية للجيش الحر، قامت قوات الثوار في محافظة القنيطرة بقصف قوات الأسد في مناطق وجودها، ومن ثم الانسحاب؛ لعدم إعطاء الفرصة لها بالانتقام.
وأعلن الحر أن قواته تمكنت من اقتحام تلة حربون حيث توجد منصة راجمات الصواريخ, وتم تدمير جزء كبير منها، وقتل العديد من جنود الأسد، كما تمت السيطرة على التلة لبعض الوقت.
من جهته، أعلن تحالف الراية الواحدة وألوية أحفاد الرسول عن بدء معركة تحرير تلة حربون في أعلى جبل الشيخ, وتعتبر التلة معقلًا هامًّا تتحصن به عصابات الأسد، ويحوي العديد من راجمات الصورايخ التي تقوم يوميًّا بقصف باقي مناطق جبل الشيخ.
فيما نقلت أورينت. نت عن عمر الجولاني - مراسل شبكة سوريا مباشر في القنيطرة - قوله: "إن تلة حربون من أصعب المواقع المعدة للاقتحام من قبل الجيش الحر، ولكن بفضل من الله وعون منه استطاع الأبطال الوصول إليه، في محاولة للسيطرة عليه وتخليص المدنيين منه".
وأضاف بأن مقاتلي الجيش الحر خاضوا معارك عنيفة وتقدموا بشكل ملحوظ، وتمكنوا من اقتحام الموقع. وجاء رد الأسد بغارات جوية على قرية بيت جن وأطراف قرية دربل، مع العلم "بأن هذه المناطق تعتبر منزوعة السلاح حسب المعاهدات والاتفاقيات الدولية الموقعة عام 1974 من خلال منع تحركات الآليات الثقيلة ضمن المناطق العازلة".

أخبار ذات صلة

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات

تواصل معنا

- اتصل بنا

أذهب للأعلى